منتديات طلبة الحقوق جامعة سطيف

منتديات طلبة الحقوق جامعة سطيف منتدى يهتم بانشغالات طلبة الحقوق بطرح سبل التشاور والتعاون بين الطلبة


    الجزائر تحتل المرتبة 13 عربيا بسبب أحكام الحبس

    شاطر
    avatar
    admin
    مدير النتدى
    مدير النتدى

    ذكر
    عدد الرسائل : 404
    العمر : 47
    السنة : الرابعة
    نقاط : 0
    تاريخ التسجيل : 08/03/2008

    الجزائر تحتل المرتبة 13 عربيا بسبب أحكام الحبس

    مُساهمة  admin في الخميس 3 أبريل - 13:44

    التقرير السنوي الثالث حول الحريات الصحفية
    الجزائر تحتل المرتبة 13 عربيا بسبب أحكام الحبس


    احتلت الجزائر المرتبة الثالثة عشرة عربيا فيما يخص الحريات الصحفية، السنة الماضية. وكشف التقرير، الذي أعده مركز عمان لدراسات حقوق الإنسان، أن ''السلطة السياسية في الجزائر لا تزال مصرة على الإبقاء على المواد القانونية التي تدين الصحفي بالحبس بسبب''.
    التقرير، الذي تصدرت فيه موريتانيا المرتبة الأولى عربيا من حيث الحريات الصحفية، حدد شروطا أساسية لبلوغ مطلب حرية التعبير والصحافة، فحتى ''تصل الدول العربية إلى حالة تتوافق فيها قانونيا وعمليا مع المعايير الدولية لحرية الصحافة وأفضل الممارسات الديمقراطية''، يجب ''العمل على إلغاء العقوبات السالبة للحرية في العمل الصحفي، والانتقال إلى العقوبات البديلة في الحالات شديدة الخطورة التي تتطلب العقاب''.
    وإن كانت الجزائر احتلت المرتبة 13 من مجموع 18 دولة عربية، فالسبب، حسب التقرير الذي أعد تحت إشراف الصحفي الأردني، يحيى شقير، يرجع إلى أن ''القانون لا يزال يجيز للقاضي إصدار عقوبة الحبس على الصحفي في حالة اقترافه جرم القذف أو الإهانة''.
    وأوصى التقرير، الذي تحوز ''الخبر'' على نسخة منه، بضرورة ''تعديل قوانين العقوبات العربية فيما يخص قضايا الصحافة والمطبوعات لتتوافق مع المعايير الدولية، وضمان حق النقد للصحافة، وبخاصة تجاه الموظفين العموميين والشخصيات العامة وكل ذي صفة نيابية''.
    وأمام التقدم الذي تشهده موريتانيا من حيث درجة الحرية الصحفية، فقد احتلت فيه المرتبة الأولى عربيا، تليها الكويت وهو ما يتوافق مع ترتيب الدول العربية بحسب مقياس ''مراسلون بلا حدود'' لنفس السنة، في الوقت الذي صنفت فيه ليبيا في المرتبة الأخيرة.
    ويدفع وضع الممارسة الصحفية في جميع الدول العربية إلى دق ناقوس الخطر، خصوصا أن ''كل قوانين هذه الدول تنص على عقوبات سالبة للحرية بنسبة 100 بالمائة''.
    أما فيما يخص الحق في الوصول إلى المعلومات في الجزائر، فإن ''القانون لا يحدد ذلك صراحة تبعا للمواد القانونية، حيث يحتمل عدة تأويلات، ويصبح الكشف أو تقديم بعض المعلومات من بين أسرار الدولة أو ما يمس بأمن وسلامة الوطن''.
    وخلص التقرير، في دراسته لحالة الجزائر، إلى أن ''الوضعية السنة الماضية تدهورت مقارنة بالسنوات التي سبقتها، لأن الصحفي لم يعد يعمل تحت ضغط السلطة السياسية فحسب، بل أصبح يعيش تحت ضغط سلطة المال''. تضاف إلى كل هذه العوامل ''عدم تحقيق الصحفي استقلاليته المالية وكرامته الاجتماعية. كما أن السلطة أغلقت على نفسها، وبالتالي لا يمكن الحديث عن حق الوصول إلى المعلومات ومصادرها في الجزائر''.



     المصدر :الخبر: زبير فاضل
    2008-04-03

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 مايو - 7:45